سه شنبه، 4 مهر 1396 / 2017 September 26
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم
رئیسی ،سید ابراهیم

السيد إبراهيم رئيسي (المنسق المالي)

أبصر السيد إبراهيم رئيسي النور في مدينة مشهد المقدسة سنة 1339 شمسي [1960م] وسط أسرة علمية. توفي والده الذي كان من علماء مدينة مشهد وهو في الخامسة من عمره. أظهر السيد رئيسي ميلا كبيراً ورغبه عارمة لدراسة العلوم الدينية منذ نعومة أظفاره، وما أن أتم الدراسة الابتدائية حتى توجه صوب الدراسة الحوزوية في مدينته، وبعد أن طوى مرحلة المقدمات في مشهد المقدسة شدّ الرحال إلى مدينة قم التي كانت ولا تزال مركزاً علمياً يشار إليه بالبنان وذلك للانتهال من نمير معارفها والتلمذ على يد علمائها الكبار، ولم يكن قد تجاوز العام الخامس عشر من عمره.

وما أن وطأت قدماه مدينة قم المقدسة حتى بانت عليه علامات الذكاء والمثابرة متلمذاً في مرحلة السطوح على يد علماء كبار كالآيات العظام المشكيني، نوري همداني، فاضل لنكراني، خزعلي، وفاضل هرندي، وستودة ومروي خراساني متجاوزاً ذلك بنجاح باهر. فيما حضر أبحاث الخارج في الفقه والاصول عند قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، وآية الله مجتبى الطهراني وآية الله المرعشي وآية الله الشاهرودي.

الجمع بين الدراستين الحوزوية والجامعية

تمكن السيد رئيسي من الجمع بين الدراستين الحوزوية والجامعية في آن واحد ففي الوقت الذي كان يحضر فيه دروس الخارج لكل من آية الله السيد علي الخامنئي والشيخ مجتبى الطهراني والسيد الشاهرودي، عقد العزم على مواصلة الدراسة الاكاديمية الجامعية، فدخل السلك الجامعي في مرحلتي الماجستير والدكتوراه ونال شهادة الدكتوراه فرع "الفقه والمبادئ قسم الحقوق الخاصة". وبعد نيله لشهادة الدكتوراه واصل مشواره العلمي أستاذاً في كل من الحوزة والجامعة مع الإهتمام بالبعد العلمي لجيل الشباب.

لم يغفل السيد إبراهيم رئيسي رغم انشغاله بالقاء الدروس في الوسطين الحوزوي والجامعي عن التأليف والكتابة والخوض في غمار التحقيق العلمي، والاشتغال بتدريس علوم عصرية من قبيل "مبادئ الادارة الفعالة وأصول ومبادئ الرقابة والاشراف" مما كان له الاثر الايجابي في خدمة الحوزة العلمية والجامعات الاكاديمية.

وتظهر قيمة الجهود الدؤوبة والحثيثة للسيد رئيسي جلية عندما نعرف أنه يقوم بهذا الجهد العلمي في الوقت الذي يتصدى فيه لمسؤوليات تنفيذية وقضائية خطيرة وحساسة جداً.

مؤلفاته

جادت يراع السيد رئيسي بمجموعة من المؤلفات من قبيل رسالته "في إرث من لا وارث له"، التي حظيت باستقبال وتشجيع من قبل بعض فقهاء الحوزة العلمية الكبار، والرسالة مطبوعة.

ومنها مجموعة من المقالات في مواضيع شتّى، منها:

أ) تعدد أسباب مسئوليت= تعدد عوامل المسؤولية؛ ب) مفهوم الرهن في الفقه الاسلامي؛ ج) البيع الفاسد وآثاره؛ د) الإدارة والاشراف الفعال؛ هـ) تاريخ التفتيش في ايران؛ و) الاشراف المنتج؛ ز) التفاعل المتبادل بين المقرارات القضائية والاقتصادية؛ ح) مكانة الاشراف والمتابعة (التفتيش) في الإسلام.

بالاضافة الى المحاضرات العلمية والاشتراك في المؤتمرات الوطنية والدولية التي تتمحور حول الإدارة الاسلامية، وكذا الإشراف على المباحث الحقوقية والقضائية وانعكاسها في الاعلام.

أبرز المسؤوليات

تكفل حجّة الاسلام والمسلمين السيد إبراهيم رئيسي الى جنب فعالياته في المجال العلمي والتدريسي بتحمل مجموعة من المسؤوليات الحساسة، فقد تصدى لمنصب المدعي العام للثورة الإسلامية في طهران؛ ورئيس مؤسسة المتابعة والتفتيش العامّة؛ عضو مجلس خبراء القيادة الدورة الرابعة؛ تصدى لمنصب النائب الأوّل لرئيس السلطة القضائية إبّان رئاسة آية الله الهاشمي الشاهرودي، والمرحلة الاولى من رئاسة آية الله آملي لاريجاني؛ ويتولى الآن منصب المدعي العام في البلاد. فيما صدر في السابع والعشرين من شهر خرداد سنة 1391 شمسي[16/ 6/ 2012] حكم من قبل قائد الثورة الاسلامية بتعيين آية الله رئيسي كنائب أول لرئيس السلطة القضائية - مع الاحتفاظ بمنصب المدعي العام- مدع خاص في محكمة رجال الدين

نام پدر
سال تولد
محل تولد
ساکن
نماینده استان
آذربایجان شرقی
نام مهم‏ترین اساتید درس خارج
نام تخصص‏هاى علمى (غیر از فقه و اصول)
نام مهم‏ترین آثار علمى
فعالیت‏هاى علمى
مسئولیت كنونی
مسئولیت قبلى
پست الكترونیكی
اسم الأب
تاریخ الولادة
محل الولادة
محل الإقامة
ممثل محافظة
خراسان جنوبی
أبرز أساتذة خارج الفقه
التخصصات العلمیة
أهم عناوین الآثار
النشاطات العلمیة
المسئولیة الحالیة
المسئولیة السابقة
برید الإلکترونی
ParentName
BirthDate
BirthPlace
LivePlace
ProvinceId
آذربایجان شرقی
ImportantLessonTeacherName
OtherProficiency
ScientificWorks
ScientificActivities
CurrentLiability
PreviousLiability
Email
إرسال الرأی
المؤلف
النص
*