چهار شنبه، 1 خرداد 1398 / 2019 May 22
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم
نمازی ، حسن

ولد الشيخ حسن نمازي في مدينة قم المقدسة سنة 1975م. والده سماحة آية الله عبد النبي النمازي من كبار علماء الحوزة العلمية الذي تصدى لتدريس أبحاث الخارج فيها أكثر من خمس عشرة سنة وكانت قد صدرت له حتى الساعة الكثير من المؤلفات باللغتين العربية والفارسية. كما تصدى والده للكثير من المناصب الحكومية منها منصب المدعي العام في البلاد، فضلاً عن عضويته في مجلس خبراء القيادة لأكثر من دورة. والشيخ حسن نمازي هو حفيد حجّة الإسلام الحاج الشيخ أحمد النمازي ابن آية الله الحاج الشيخ حسين النمازي الدشتي. أمّه من أسرة السادة المير هاشمي وهي كريمة المرحوم حجّة الإسلام والمسلمين السيّد علاء الدين (ترك) من تلامذة المرحوم آية الله العظمى السيّد البروجردي(رحمه الله) وقد عرف الرجل بأنه من ذوي الكرامات، وهو ابن المرحوم آية الله السيّد صمد مير هاشمي الذي يعد من كبار الشخصيات ووجهاء الآذريين. ومن شخصيات وكبار هذه الأسرة المرحوم آية الله السيّد مهدي عدناني التبريزي من مبرّزي تلامذة المرحوم آية الله العظمى حجة كوه كمره أي ومن المقربين من آية الله العظمى السيد المرعشي وهو جدّ زوجة الشيخ حسن.

اقترن الشيخ حسن بحفيدة آية الله العظمى العلامة السيّد جعفر الكشفي (رحمه الله) تلك المرأة التي نشأت في أحضان أسرة عرفت بالعلم والفضيلة. وقد عرف جدّها السيّد جعفر الكشفي بكثرة الكرامات التي دوّن البعض منها ومازال البعض الآخر منها في طريقه للتدوين.

انضم الشيخ حسن نمازي إلى المدارس الأكاديمية في مديني طهران وأصفهان لتلقي العلوم الأكاديمية فيها ثم انتقل إلى مدينة قم المقدسة للانضمام إلى مقاعد الدراسة الحوزوية هناك فأتم مرحلتي المقدمات والسطوح العالية بتفوّق وكان دائماً في عداد الطلاب النموذجيين والمتميزين.

في عام 1997م شرع بحضور أبحاث الخارج على يد الآيات العظام: الميرزا جواد التبريزي، فاضل لنکراني، جعفر السبحاني، السيّد کاظم الحسيني الحائري، السيّد محمود الهاشمي الشاهرودي، السيّد أحمد الموسوي المددي والشيخ محمد مهدي شب زنده دار، متزوداً من فيض علوم هؤلاء الأعاظم. وفي الوقت نفسه لم يغفل عن دراسة تفسير القرآن، والفلسفة، والعرفان النظري والعملي حيث تلمّذ على يد علماء كبار في هذه العلوم كسماحة آية الله شاه آبادي، وآية الله جوادي آملي و.... مقتبسا من نور علمهم.

تخرج بامتياز من الدورة فوق التخصصية في الفقه والمباني الفقهية إلتي أقامتها مؤسسة بقيّة الله (عج)، وقد نال درجة الاجتهاد وهو في التاسعة والعشرين من عمره.

صدر له من المؤلفات باللغتين الفارسية والعربية: مصباح البحوث في علم الأصول، نهاية المطاف في مسائل العام والخاص، مفردات الصدر الکبير في أصول الفقه العزیز، هداية الأفکار إلی فقه الأئمة الأبرار، زواج الکتابیة وآداب الطهارة؛ فيما لا تزال هناك بعض المؤلفات في طريقها إلى الطبع. اهتم الشيخ حسن فضلا عن الدراسة بالتدريس والقاء المحاضرات حيث تمكّن من تدريس الكثير من المتون الدراسية في كلّ من مرحلة المقدمات والسطوح والسطوح العالية.

ورغم مشاغله العلمية والبحثية لم ينقطع عن مواصلة جيل الشباب فما أن تسنح له فرصة اللقاء حتى تراه مسارعاً للالتقاء بهم والتواجد بين ظهرانيهم وكان لطبيعة البحوث والمواضيع التي يطرحها الأثر الكبير في انجذاب الشباب إليه.

والجدير بالذكر أن اهتمامه الحوزوي لم يقف عائقا أمامه ويمنعه من التواصل مع المجتمعات المتطورة والعلوم العصرية كتقنية الحاسوب واللغتين العربية والانجليزية.

نام پدر
سال تولد
محل تولد
ساکن
نماینده استان
آذربایجان شرقی
نام مهم‏ترین اساتید درس خارج
نام تخصص‏هاى علمى (غیر از فقه و اصول)
نام مهم‏ترین آثار علمى
فعالیت‏هاى علمى
مسئولیت كنونی
مسئولیت قبلى
پست الكترونیكی
اسم الأب
تاریخ الولادة
محل الولادة
محل الإقامة
ممثل محافظة
آذربایجان غربی
أبرز أساتذة خارج الفقه
التخصصات العلمیة
أهم عناوین الآثار
النشاطات العلمیة
المسئولیة الحالیة
المسئولیة السابقة
برید الإلکترونی
ParentName
BirthDate
BirthPlace
LivePlace
ProvinceId
آذربایجان شرقی
ImportantLessonTeacherName
OtherProficiency
ScientificWorks
ScientificActivities
CurrentLiability
PreviousLiability
Email
إرسال الرأی
المؤلف
النص
*