سه شنبه، 4 مهر 1396 / 2017 September 26
اسم
البريد الإلكتروني
رسالة إلى المستلم
وافی یزدی ، ابوالقاسم

ولد أبو القاسم وافي يزدي في شهر أيلول من سنة 1935م في قرية حسين آباد الواقعة في الحد الفاصل بين مدينتي يزد ورفسنجان. والده المرحوم الحاج محمود وافي كان من المزارعين الأتقياء والمؤمنين اليزديين الصلحاء الذي انتقل إلى قرية حسين آباد لمزاولة مهنة الزراعة فيها، وكان قبل ذلك قد تلقّى قسماً من مقدمات الدروس الحوزوية والعلمية مما جعله يكن وافر الاحترام والتقدير لمقام المرجعية الشيعية وكان يحلم كثيرا ويتمنّى من أعماق قلبه أن يسلك أولاده مسلك العلماء الروحانيين.

أما والدة حجّة الإسلام والمسلمين وافي فهي كريمة الملا محمد إبراهيم اللاري المعروف بـ"طرزجاني" الذي يُعد من علماء مدينة يزد الكبار حينها.

بدأ حجّة الإسلام والمسلمين وافي وهو في الخامسة من عمره بتعلّم القرآن ثم التحق بالمدارس الابتدائية ثم الإعدادية، وبعد الفراغ من الدراسة الإعدادية التحق بصفوف الحوزة العلمية في مدينة يزد حيث أكمل فيها مرحلة المقدمات وقسماً من مرحلة السطوح في تلك الحوزة العلمية الكبيرة. وفي عام 1957م شدّ الرحال صوب مدينة قم ليلتحق بحلقات الدراسة فيها مواصلا دراسة مرحلة السطوح على يد أبرز علمائها وبعد أن فرغ من مرحلة السطوح التحق بأبحاث الخارج متلمّذاً على يد كبار العلماء ومراجع الدين.

تلمّذ حجّة الإسلام وافي طيلة مسيرته العلمية على يد علماء كثيرين، ولمّا كان قد وصل في دراسته في مدينة يزد إلى كتاب القوانين، شرع عند وصوله مدينة قم بدراسة كتاب شرح اللمعة على يد الآيات: الشيخ علي بناه‌ اشتهاردي‌، وستوده، وصلواتي؛ فيما تلمّذ في كتاب الرسائل على يد آية الله مكارم الشيرازي وآية الله نوري همداني؛ أمّا كتاب المكاسب فقد تلمّذ فيه على يد آية الله المشكيني وآية الله الشهيد بهشتي؛ وفي كفاية الأصول حضر الشيخ دروس كلّ من آية الله سلطاني طباطبائي (رحمه الله) والحاج رضا الصدر (رحمه الله) والشيخ المنتظري.

وبعد التفرّغ من مرحلة السطوح أدرك عدّة شهور درس آية الله العظمى السيد البروجردي في كتاب القضاء الا أن القدر لم يمهل السيّد رحمه الله حيث توفي ولم يكمل بحث الكتاب المذكور. وبعد رحيل السيّد البروجردي إلتحق بحلقات أبحاث الخارج فقهاً وأصولاً لكلّ من الآيات العظام: الشيخ‌ مرتضی‌ الحائري‌، السيّد الكلبايكاني‌، الإمام‌ الخمیني‌ والمحقق‌ الداماد "رحمة‌ الله علیهم‌". والجدير بالذكر أنّه واصل الحضور أكثر من 15 عاماً عند المرحوم آية الله العظمى الشيخ مرتضى الحائري(رحمه الله). فيما أخذ قسما من المكاسب المحرّمة عن كلّ من الآيات: الأراكي وبهجة.

أمّا الفلسفة والتفسير فقد إنتهل فيهما من نمير علم السيّد العلامة محمد حسين الطباطبائي (رحمه الله)؛ فيما أخذ قسماً من الأسفار من آية الله الشيخ جوادي آملي، وشرح منظومة السبزواري عن الشهيد مفتح، وأخذ قسمَ المنطق من المنظومة عن آية الله الحاج الشيخ يحيى الأنصاري الشيرازي.

وكانت تربط حجّة الإسلام والمسلمين إبّان مرحلة الدراسة وبعدها علاقات وطيدة وصداقات حميمة مع الكثير من فضلاء الحوزة العلمية وشخصياتها كالشيخ محمد حسين أمر اللهي.

رشّح الشيخ وافي باقتراح وإستشارة من علماء يزد الكبار لعضوية مجلس الشورى الإسلامي في الدورتين الأولى والثانية فانتخب ممثلاً لأهالي يزد في المجلس المذكور؛ فيما يمثل اليوم أبناء المحافظة في مجلس خبراء القيادة.

نام پدر
سال تولد
محل تولد
ساکن
نماینده استان
آذربایجان شرقی
نام مهم‏ترین اساتید درس خارج
نام تخصص‏هاى علمى (غیر از فقه و اصول)
نام مهم‏ترین آثار علمى
فعالیت‏هاى علمى
مسئولیت كنونی
مسئولیت قبلى
پست الكترونیكی
اسم الأب
تاریخ الولادة
محل الولادة
محل الإقامة
ممثل محافظة
یزد
أبرز أساتذة خارج الفقه
التخصصات العلمیة
أهم عناوین الآثار
النشاطات العلمیة
المسئولیة الحالیة
المسئولیة السابقة
برید الإلکترونی
ParentName
BirthDate
BirthPlace
LivePlace
ProvinceId
آذربایجان شرقی
ImportantLessonTeacherName
OtherProficiency
ScientificWorks
ScientificActivities
CurrentLiability
PreviousLiability
Email
إرسال الرأی
المؤلف
النص
*